التخلص من التوتر

13

ما هو اكثر ما يعرقل تطور الانسان

من اكثر الامور التي تعرقل تطور الانسان وسعيه في تلك الارض هما الرهاب والتوتر نظرا لما يسببانه للانسان من عجز قادر على تبديد احلامه وتحجيم امكانياته التي يمتلكها، فالتوتر والخوف ضروريان حتى يتقن الانسان عمله على اكمل وجه، لكنهما يصبحان من ضمن الامور التي تدمر الانسان وتدمر مشاريعه وخططاته عندما يتجاوزان الحد الطبيعي الذي من المفترض لهما ان لا يتجاوزاه، لذلك الداعي وجب على الانسان ان يكافحهما حتى يتواصل في حياته بدون اية منغصات او معيقات تعيقه عن الاستمرار في عمله وتعيق تقدمه وتعمل على واد طموحه لاسيما ان كان لا يزال في مقتبل الحياة، منتظرا منها اكثر بكثير الامر الذي يظن او يتخيل.

كيف يتم التخلص من التوتر

ويكون التخلص من الاضطراب عن سبيل مواجهة مختلف عوامل الرهاب والتوتر، والتي قد تودي الى مبالغة تلك الحالات عن معدلاتها الطبيعية نحو الانسان، وهذا عن سبيل تقوية الثقة بالنفس وزيادة العزيمة والاصرار على التوفيق والتقدم، فعلى طريق المثال، من يخشى من الاختبارات يتوجب عليه ان يضاعف دراسته، حتى يصبح ملما بكل ضييلة وكبيرة في الامتحان وبذلك مبالغة ثقته بنفسه، الى هذا يتوجب على الانسان ان يتجنب قدر الامكان اراء الاخرين فيه وفي تصرفاته، فالانسان لم يخلق ليصبح جنديا عن الاخر، لكن خلق ليكمل الاخر ويتفاعل معه، وليس لاحد ايا كان كان ان يقضي او يطلق الاحكام على الاخرين، فكل انسان منا ملي بالعيوب، وكل انسان منا يتوجب عليه قبل ان يصلح الاخرين وينتقدهم ويقلل من شانهم ان يبدا ذاته فيصلحها ويتجاوز عقباته وسيياته التي تعترض طريقه. ومن هنا فاهمال الاخرين احيانا يزيد من الثقة بالنفس اذا كان الرهاب ناشيا نتيجة لـ تعليقاتهم وارايهم التي تنتقص من القدرات.

ماذا يلزم على الانسان الذي يتكبد من الرهاب ان يفعل

كما يتوجب على الانسان الذي يتكبد من مسكلة الاضطراب والقلق والخوف ان يستجمع قواه وان يجابه خوفه، فالرهبة تكون في المرة الاولى فقط وفقط، اما بعد هذا يتبدد الرهاب ويصبح ما يخاف الانسان منه امرا عاديا وسهلا لكن ممتعا في بعض الاحيان. كما يلزم على الاسرة المحيطة بالانسان الذي يتكبد من الرهاب من ظاهرة معينة، ان يعملوا على تقوية وتشجيع تلك الشخص، حتى يمر الامر ويسيطر على خوفه، بدلا من ان يسيطر خوفه عليه. والخوف قد ينشا منذ الصغر ويتلازم مع الانسان حتى يكبر فيصبح جزءا من شخصيته نحو كبره، لذلك توجب على الاهل ان يتنبهوا الى تلك النقطة، فيساعدوا ابناءهم منذ الصغر على ان يتجاوزا مكامن خوفهم وضعفهم بتدعيم ثقتهم بانفسهم وبقدراتهم.

التعليقات مغلقة.