تعلم الدفاع عن النفس

15

استخدام العقل

يتعرض الرجال والنساء لمواقف مغايرة في الحياة تهدد حياتهم وتجعلها في خطر، ومن اجل تجنب سقوط المخاطر والمشاكل يلزم الثقة بالحدس، وهذا عن سبيل استعمال الذهن الذي من خلاله يتم تيسير الذهاب للخارج من المشاق وحماية النفس، وعند تعرض الفرد للهجوم فان المهاجم يكون في اعلى معدلات العنف والغضب، فالشخص الذي لديه الحس السليم يفكر في كيفية التخلص من السقوط في المشاق وتجنبها؛ وهذا عن سبيل اتخاذ مجرى اخر واتباعه.[١]

الدفاع البدني عن النفس

التصدي للكمات

يستخدم ذلك الطريقة من اجل حراسة النفس في حال تعرض الشخص لاي لكمة مفاجية من احدهم، فيصعب عليه تحديد ما اذا كان المعتدي يحمل اية اداة حادة او غيرها؛ نظرا لعدم توافر الوقت، لهذا يلزم الاجراء على اساس وجود اداة حادة، وفي تلك الوضعية يتوجب على الشخص الحفاظ على وضوح الروية، وضرورة وضع الكوع في زاوية تسعين درجة ورد الانقضاض من اثناء الذراع.[٢]

الضرب بالكوع

عندما يستحوذ المعتدي على ذراعي الفرد الاخر ويسحبهما الى الخلف، فانه في تلك الوضعية يسيطر على الجزء العلوي من الجسم، وبذلك يمنع القدرة على تسخير ذلك الجزء للمقاومة؛ حصيلة للضغط القوي على الكتفين وتحويل الجزء العلوي للامام، وعليه فان الذي يتعرض لمثل ذلك الانقضاض بامكانه النفع من الجزء السفلي للجسم من اجل الانسحاب او الهروب، ويتم هذا من اثناء الصمود بالكوع للاسفل عن سبيل استعمال الفراغ بين كل من اصبع الابهام والسبابة؛ من اجل التمكن من تحرير اليد المقيدة.[٢]

عدم الاحساس بالخوف

ينصح الفرد نحو مجابهة اشكالية او التعرض للخطر بالبقاء هاديا، بعيدا عن القلق والخوف الذي يمنح المهاجم شعورا بالاثارة والقدرة على الانتصار، وتجنب حدوث مثل تلك الامور، واللجوء الى اتخاذ موقف حازم يستطيع من الدفاع عن نفسه باسلوب سليمة.[٣]

التعليقات مغلقة.