تقوس العمود الفقري

5
تقوس العمود الفقري.. عندما تقودنا العادات الخاطئة لأزمات صحية

أحد المشكلات التي قد تواجه بعض الأشخاص، وتؤثر بشكل ملحوظ على المظهر العام للفرد، كما أنها تكون مؤلمة وتقلل من مستوى راحة الأفراد، وللأسف الشديد قد يكون الشخص نفسه هو السبب في ظهور تلك المشكلة نتيجة لممارسته لبعض العادات الخاطئة.

** تقوس العمود الفقري مشكلة صحية يطلق عليها علميا مصطلح الجنف، حيث يكون وضع العمود الفقري غير مستقيم ومنحنٍ لأسفل من أي منطقة به، وإن كانت الحالات الأكثر شيوعاً هي الانحناءات من منطقة أسفل الظهر والصدر.

** قد تكون الإصابة عبارة عن عيب خلقي أي ولد الشخص به، نظرا لنمو العمود الفقري بشكل غير صحيح أثناء فترة الحمل.

** الإصابة بلين العظام وهشاشتها، حيث يصبح العظم قابلا للانحناء بشكل أكبر.

** أحد الأسباب أيضا هو القيام بحمل حقائب وأوزان ثقيلة وتحميل الجسم أكثر من طاقته، دون الخضوع لتدريب لحمل مثل هذه الأثقال من قبل.

**قد يحدث الجنف نتيجة لبعض الاضطرابات العصبية أو العضلية.

هناك بعض الخطوات والنصائح الهامة التي يجب الاهتمام بها لتجنب التعرض لمشكلة تقوس العمود الفقري، وذلك مثل:-

1-اتخاذ الوضع الصحيح للجلوس بحيث يكون الظهر مستقيما، ومن الممكن الاستعانة بوسادة لضمان استقامة الظهر.
2- فى حالة إصابة الطفل الصغير بضعف النظر، لا بد من الإسراع بحلها حتى لا يترتب عليها مشكلة تقوس العمود الفقري

3- السعي لممارسة بعض التمرينات الرياضية التي تجعل العمود الفقري في وضعية مستقيمة.

4- عند النوم يجب استخدام مراتب مريحة ووسائد متوسطة الارتفاع.

5- بالنسبة للأطفال يجب التنبيه عليهم بتجنب العادات الخاطئة مثل حمل حقيبة الظهر على كتف واحد.
6- تجنب حمل أوزان وأحمال ثقيلة لم يعتد الجسم عليها.

7- بالنسبة للرضيع يجب تجنب إجباره على القيام بأي حركات غير مستعد لها، مثل إرغامه على الجلوس مبكراً.