شروط النجاح

59

شروط واستراتيجيات النجاح

يشترك جميع الانس بالرغبة بالوصول للنجاح، ولفعل هذا من اللازم اتباع التخطيطات المودية للنجاح بالحياة، مثل:[١]

  • القيام بالامور التي يحبها الشخص، ينجح الفرد عندما يقوم باجراء الامور التي يحبها دون ان يدفع بمقابل لذلك.
  • القدرة على تقصي التوازن في الحياة، خلق التوازن بين الحياة المخصصة والحياة العملية؛ والقدرة على الهيمنة على كلاهما في الوقت نفسه احدى مفاتيح التوفيق المهمة.
  • عدم الرهاب من الفشل، يعتبر الفشل امكانية للبدء بفعل امر ما مرة اخرى باسلوب اكثر ذكاءا.
  • اتخاذ المرسوم بالنجاح، الاصرار على التوفيق بقرار ثابت وعدم التردد في هذا يمنح الفرد حافزا داخليا يوصله للنجاح في النهاية.
  • المبادرة، على من يحاول للنجاح اخذ زمام المبادرة لعمل الاشياء وعدم انتظارها، فالاشخاص اللذين قاموا باجراء الانجازات في حياتهم لم يجلسوا وينتظروا ان تتم الامور بحياتهم؛ لكن كانوا مبادرين لجعل الامور تتم لهم.
  • التواصل مع الناس، من المكونات الهامة للنجاح علم كيفية التداول والتواصل مع الناس بالشكل الموايم والمطلوب.
  • الايمان بالقدرات الشخصية، على الشخص ان يومن بالقدرات التي يمتلكها وانه قادر على الوصول الى مبتغاه.

اكتساب المعرفة

السعي لاكتساب للمعرفة ولاكتشاف وتجربة كل ما هو حديث ينمي الذكاء لدى الفرد ويحفزه على تقصي اهدافه، بالاضافة الى اعطاءه الدافع للوصول للنجاح من اثناء التركيز على نحو اكبر على النتايج التي سيصل لها، حيث يلزم الاستمرار في التعلم من كل ما يتم مواجهته سواء كان هذا مشكلات ام علم جديدة، والسعي لتجميل الامور السلبية وما يمكن تحسينه.[٢]

الانتاجية

يجب على الفرد الذي يرغب بالوصول الى النجاح ان يكون متانيا ومتمهلا في اتخاذ قراراته والقيام باي امر، مع الحرص على التاكد من الاهداف والالتزام تجاهها ثم الاستمرار في اجراء الخطوات المدرجة في خطته بعد اخذ استراحة، لا باس بان يفتقر الوصول للاهداف وقتا طويلا؛ فاهم ما في الامر هو الانتاجية والنجاح الذي تم الوصول اليه في النهاية، حيث يمكن ان ينشغل الانسان على نحو عظيم لدرجة انه لا يجد وقتا للترفيه او لقضاء الوقت مع الاسرة او حتى للنوم، بل ذلك ليس دليلا على النجاح؛ انما قد يكون تضييعا للوقت ووهما بالاهمية.[٣]

التعليقات مغلقة.