كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع

2

أمس قرأنا قصة جميلة وفيها خلق مهم أوي كنت بحاول أفهمه لأولادي بقالي فترة.
القصة ملخصها:
إن جحا سمع خبر (أشاعة) أن امرأة في المدينة ولدت غراب والغراب بعد ما اتولد طار وذهب بعيدا عن الأنظار.
جحا مصدقش الأشاعة وفضل من شخص لشخص يحاول يجيب أصلها، وكل ما يقابل شخص يلاقي الرواية متغيرة، فكان كل واحد بيضيف عليها جزء من عنده لحد ما وصل لأصل القصة وعرف مصدر الأشاعة.

المبدأ اللي كنت بحاول أوصله ليهم هو حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم:
“كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع”

مش كل حاجة أسمعها أصدقها، ومش كل حاجة أسمعها أجري أنقلها لغيري وغيري ده ينقلها لغيره وهكذا.

اتكلمنا أن ده خلق ذميم، وإننا لازم نتيقن من الخبر الأول قبل ما ننشره، لأن ده يعتبر من الكذب.
تخيلوا كده لما كل شوية تطلع أشاعة وأنا أجري أنقلها بعدين كل الناس تعرف أنها غلط، كده هابقى كذاب في نظرهم ومحدش هايصدقني تاني.

واتكلمنا كمان عن مدى الضرر اللي بتسببه الإشاعة ونقلها وأنها ممكن تأذي جامد خاصة وقت الأزمات وحكينا شوية أمثلة لأشاعات مشهورة. وعشان أتأكد إن المعنى وصل ليهم سألتهم حد قبل كده سمع إشاعات؟ وقد كان 😅

بنتي حكت أنهم في فصلها كان في بنوتة عندها حبوب وبنت قالت دي أكيد جديري، وبنت قالت لبنت لحد ما الفصل كله بئة متأكد أنه جديري 😬 وبعدوا عنها أحسن يتعدوا منها لحد ما المدرسين أكدوا ليهم أنها حساسية مش جديري…
واتكلمنا عن إحساس البنت وأنه أكيد زعلت جدا

وكده اتأكدت أنهم فاهمين يعني ايه إشاعة وازاي بتنتشر وممكن تسبب ضرر ازاي.
– نقول تاني “كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع” مبدأ مهم الكبار لازم يتعلموه قبل الصغيرين كمان.