كيف أعرف عيوب نفسي

12

العيوب

العيوب هي النقاط السلبية المتواجدة في الشخصية، وهي عادة ما تبدو للاخرين على شكل تصرفات وافعال سلبية، بحيث يعتبرها الفرد من الامور البسيطة التي لا يلقي لها بالا، في حين يتشكل نحو الاخرين انطباعا سلبيا عن هذا الشخص، الامر الذي يوثر على تعاملهم معه، علما انه من المحتمل ان التغلب على تلك الخلل والنقايص وتعديلها، ولكن ذلك يحتاج التعرف عليها، وفي ذلك المقال سنعرفكم على اسلوب علم خلل ونقايص النفس.

كيف اعرف عيوبي

حدد العيوب

يمتلك جميع الانس الكثير من الخلل والنقايص الناتجة من اسباب خارجية وعادات وتقاليد، وكذلك حصيلة خلل ونقايص تربية، لهذا يتوجب تحديد الخلل والنقايص التي يمتلكها كل شخص؛ لان هذا من شانه ان يجعله يتجنبها، ولا بد من الدلالة الى انه من اللازم تحديد الخلل والنقايص بصورة علمية وواضحة، بحيث يلزم ان لا يكون هذا مجرد خطاب نظري فقط، ويمكنك القيام بهذا عن سبيل التحدث مع النفس والحكم على الممارسات الشخصية على نحو حيادي، حيث ان هذا يجعل الفرد يكتشف اخطاءه، الامر الذي يكون السبب في انزعاجه من هذه الاخطاء، وتولد وضعية من الاحساس بالذنب، وبذلك الذهاب بعيدا عن هذه الاخطاء.

تخلص من تلك العيوب

تعتبر تلك الخطوة من الخطوات الصعبة؛ حيث ان الفرد فيها يتجه الى ترك بعض السلوكيات التي كان يفعلها على نحو تلقايي ومستمر، بحيث تعتبر تلك الممارسات من الاشياء التي يحبها الشخص، ولكن ستختلف رويته لها عندما يكتشف بانها افعال سيية، ولا بد من الدلالة الى انه من المحتمل القيام بتلك الخطوة على نحو تدريجي؛ وبناء على هذا سوف يكون هناك بعض الاخطاء التي لن يمكنه الفرد التخلص منها على نحو فوري، لهذا يتوجب تحفيز النفس على الاستمرار، لان العادة او الامر السيء الذي تم اكتسابه على نطاق اعوام لن يمكنه الفرد التخلص منه في مرحلة زمنية قصيرة، لهذا يتوجب الصبر على النفس، لان هذا من شانه ان يخفف الاخطاء الى النصف، الى ان تختفي تماما.

عوض الخلل والنقايص بايجابيات

تعتبر تلك الخطوة من الخطوات الهامة التي تعاون على النفع من الخلل والنقايص والعادات السيية التي كان الفرد يفعلها في السابق، عن سبيل ملء الوقت بالايجابيات مثل: التمارين الرياضية، او قراءة الكتب، او روية البرامج المفيدة.

طور نفسك

تسهم تلك الخطوة في تجنب العودة الى الخلل والنقايص التي تم التخلص منها في السابق، لان الفرد اذا تخلص من العيوب، وتوقف نحو تلك المرحلة، فان هذا قد يودي لاحقا الى العودة الى اجراء هذه العيوب، فمثلا اذا كان الفرد عديد الشتم، وقرر التعطل عن ذلك، ليس هذا هو الحل الافضل، لكن يلزم عليه مقايضة الشتيمة بالكلام المهذب واللبق، وهذا لان المجهود الذي سيبذله في تعديل ذاته سيجعله ينسى الخلل والنقايص على نحو نهايي.

التعليقات مغلقة.