كيف تكون مؤثرا في المجتمع

11

التطوع

للتطوع مزايا عظيمة فيما يتعلق للفرد ولعايلته ومجتمعه ايضا، وواحدة من اهم مزايا التطوع هي التاثير على المجتمع، حيث يسمح التطوع بالاتصال بالمجتمع على نحو اكثر وبطريقة مباشرة، حتى العون في اصغر المهمات التطوعية ينتج ذلك فرقا حقيقيا في حياة الناس، او الحيوانات، او المنظمات التي تفتقر للدعم من متطوعيها، بالاضافة الى ان التطوع يحسن الصلات الاجتماعية ويجعل الشبكة الاجتماعية اكبر، ويستطيع المتطوع تكوين المزيد من الصداقات، وتعزيز المهارات الاجتماعية لديه.[١]

خدمة المجتمع

القيام بفعل مشروع مجتمعي لخدمة المساحة التي يقطن بها الفرد او حتى الجمهورية ان امكن يعتبر وسيلة ممتازة لاحداث التغييرات والتاثير في المجتمع؛ حتى لو كان هذا على مستوى صغير، وهناك العديد من اساليب يمكنه الفرد القيام بها ليصبح موثرا في مجتمعه، منها:[٢]

  • تحسين الحي: مثل العون في طلاء البيوت او اصلاحهم، والتطوع لتطهير القمامة في المنطقة، او عمل لوحة جدارية اعتقاد القيم المجتمعية، او جمع المساعدات للاشخاص اللذين تعرضوا لكوارث مثل الحريق او غيرها، او زراعة حديقة المنطقة، او التطوع في ترتيب اجتماعي لتدريس مادة محددة ضمن المهارات الشخصية.[٢]
  • الاهتمام بالبيية: مثل القيام بتنظيف المحيط، ووضع حاويات قمامة على مجريات السير في الحي، وزراعة الخضراوات او الفواكه والاعشاب في الحديقة المخصصة وتشجيع الاخرين لفعل الامر ذاته، يمكن كذلك مقايضة استعمال المركبة بالدراجة الهوايية لتخفيض نسبة حرق البنزين، بالاضافة الى شراء السلع التي يمكن اعادة تدويرها، وانشاء حديقة طبيعية للاطفال.[٢]
  • نشاطات لكبار السن: يمكنه الفرد القيام بكتابة رسايل لكبار العمر في الحي او المنطقة، او الاتصال بهم وزيارتهم نحو القدرة على ذلك، ويمكن كذلك القيام بجمع الاصدقاء للقيام بمبادرة يتم فيها شراء العقاقير لكبار العمر على نحو دوري، او تقديم وجبات الاكل لهم، او القيام بتزويد مكتبة المستشفى او ماوى العجزة بمجموعة من الكتب، ويمكن القيام بتعليم كبار العمر كيفية استعمال الحاسب الالي او الانترنت، او التطوع للقيام بفعل صيانة منزلية اذا استلزم الامر لذلك.[٢]
  • الحيوانات: يمكن القيام بالتطوع في ماوى الحيوانات في المنطقة، او تربية وتدريب حيوان اليف ومنحه لشخص معاق مثلا، او زيارة حديقة الحيوان او ترتيب اعادة تاهيل الحيوانات البريى والتطوع بتلك الاماكن، او عمل حملة لتقديم الاكل للحيوانات واللعب معهم في الماوى، او تبني حيوان اليف اذا استطاع الفرد اجراء ذلك.[٢]

الاشخاص الموثرون

الاشخاص الموثرون في المجتمع هم من يتم التداول مع ارايهم باحترام واهتمام، ويحتاج الاخرون دعمهم لاجراء تغييرات عظيمة ولها تاثير في المجتمع، وغالبا يكون هولاء الاشخاص قادرون على التعبير عن وجهة نظر الجمهور او جزء عظيم منها، وفي ذلك الحين يكون الفرد ذو التاثير قايدا رسميا او وزيرا يحظى بحب واحترام الشعب، وفي ذلك الحين يكون شخصا لا لديه منصبا رسميا بل افراد المجتمع يحبونه مثل: صاحب مطعم محلي، او شاب نشط اجتماعيا ويثق به الناس.[٣]

التعليقات مغلقة.